الأندلس من الفتح إلى السقوط

الفردوس المفقود .. أرض الأندلس الحبيبة .. كيف قامت على أرضها أركان أرقى حضارة عرفتها الأنسانية عبر عصورها ؟؟ وكيف حفظ أهلها الأمانة حيناً وضيعوها حيناً ؟؟ ماذا نعرف اليوم عن أبطال الأندلس .. أيامها الخالدة؟؟ بل كيف ننتفع اليوم بتاريخ الأندلس العجيب؟؟ بالمقارنات المستمرة بين واقعنا وبين ما كان يحدث

لماذا الاهتمام بأحداث التاريخ الماضية؟ وهل التاريخ يعيد نفسه؟ وما هو دور المؤمن الحصيف تجاه هذه الأحداث السابقة؟ ثم ما هي مهمة ورسالة المسلمين تجاه الآخرين؟

 

قد يشغل البعض سؤال محير مفاده: هل من الممكن أن تتكرر انتصارات المسلمين مثلما كانت في السابق برغم تملك أعدائهم لأسلحة تكنولوجية متطورة يفتقدها المسلمون؟

 

كانت هناك أفكار ومعتقدات خاطئة في دولة الموحدين، كما كان هناك تداعيات خطيرة لسقوط المرابطين وقيام الموحدين، وفضلا فقد كانت هناك أعمال عظام للموحدين في المغرب والأندلس

 

أمور يندي لها الجبين وتجعل المرء في بكاء ونحيب...

 

كيف وصل موسى بن نصير إلى الأندلس؟ وما هي العقبات التي واجهته لفتحها وكيف تغلب عليها؟ ومتى تتدخل العناية الإلاهية لصالح المسلمين؟

 

ما هي فتوحات المسلمين بعد وادي برباط، وكيف تحقق حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ونصرت بالرعب مسيرة شهر"؟

 

في هذا الموضوع إجابة على أسئلة شائكة ومهمة حول مدى تقبل أهل الأندلس للإسلام وتعايشهم معه، وفيه أيضًا تحليل مفيد لعوامل هزيمة المسلمين في بلاط الشهداء، وكذلك لأحداث ال

 

في هذه المادة نتعرف على عهد جديد في الأندلس كان قد بدأه عبد الرحمن الداخل ذلك القائد الرباني، ومن خلاله نعرف كيف تكون تربية الشعوب وكيف يكون الاهتمام بالرعية، ثم نتعر

 

لعلك سمعت عن عبد الرحمن الناصر من قريب أو من بعيد، وفي هذه المادة تعرف كيف غيّر التاريخ وحوّل مجراه وعمره فوق العشرين بسنتين!

 

الدولة العامرية عهد جديد من عهود الأندلس بدأه محمد بن أبي عامر (الحاجب المنصور)، سالكا في ذلك سبلا ملتوية ودروبا قاسية، وقد كانت له جوانب مضيئة في فترة حكمه.

 

إذا أردت أن تعرف أحوال المسلمين اليوم، والمرحلة التي يمرون بها ويعيشونها، فأنت بحاجة ماسة إلى التعرض لهذه المادة، ومن خلالها أيضا تعرف سنن الله في قيام وسقوط الدول وا

 

مرحلة هي من أهم مراحل تاريخ الأندلس، إنها عهد دولة المرابطين التي كانت بدايتها أفريقيا حيث قبيلة جدالة ولمتونة، وحيث شيوخهما فقط كأفراد حملوا هم الإسلام والمسلمين، ثم

 
Subscribe to الأندلس من الفتح إلى السقوط