فلسطين حتى لا تكون أندلسا أخرى - صوت

فى هذا البرنامج يتحدث الدكتور راغب السرجاني عن المؤامرة على فلسطين وكيف أنها هى نفس المؤامرة على الأندلس من قبل. ويوضح دور شعوب المسلمين تجاه قضية فلسطين, والشعور الواجب على المسلم تجاه فلسطين ودوافع تحرير الأرض 

في الخامس عشر من مايو لعام 1948 أعلن مناحم بيجن قيام الدولة الإسرائيلية في فلسطين مع انتهاء الانتداب البريطاني، وفي حينها أعلنت الجامعة العربية ذهاب الجيوش العربية إل

 

كانت معاهدة سايكس بيكو وتقسيم المنطقة العربية بين انجلترا وفرنسا ضربة قاصمة للشريف حسين، ولما طالب بحقه في المملكة العربية تم نفيه خارج البلاد، وهناك مات وحيدا صفر ال

 

توترت العلاقة بين السلطان عبد الحميد الثاني وتيودور هرتزل بعد رفض السلطان للعروض المغرية من اليهود، ومنذ ذلك الحين واليهود يعملون جاهدين من أجل اغتيال الخلافة وإسقاطه

 

كان حلم إقامة الدولة اليهودية الكبرى يراود أحلام حكماءهم ورجالهم، ولذلك بدأ اليهود ينظرون إلى قوى العالم الموجودة في ذلك الوقت؛ ليضعوا أيديهم في أيديهم، فوضعوا أيديهم

 

في الحلقة الماضية استعرض الدكتور بعضا من المفاهيم الخاطئة التي يعتقد الكثير من المسلمين صحتها وهي تتعلق بسؤال طرحه الدكتور وهو: لماذا نحرر قضية فلسطين؟

 

كثيرة هي الشبهات والمفاهيم الخاطئة التي استطاع الإعلام ان يغرسها عند المسملين، ومن اخطر هذه المفاهيم هو موقف المسلمين من القضية الفلسطينية، ولماذا نحرر فلسطين؟

 

في الحلقات الماضية تحدث الدكتور عن بعض الوسائل الإيجابية في حل قضية فلسطين وهي الفهم والأمل والبذل والمقاطعة، وفي هذه الحلقة يتحدث يتناول الدكتور وسيلة هامة ما تركها

 

الجهاد بالمال درس لفضيلة الدكتور راغب السرجاني من سلسلة فلسطين حتى لا تكون أندلسا أخرى, يوضح فيها أن حب المال وتعلق القلب به شيء فطري أودعه الله في النفس البشرية، ومع

 

قديما كانت المؤامرة على بلاد المسلمين بالأندلس، ونجحت المؤامرة وسقطت الأندلس، وبما أن التاريخ يعيد نفسه والأحداث تتكرر ووسائل الكفر واحدة، كانت هذه المحاضرة حيث يوضح

 

من خلال الحلقات السابقة يمكن أن نقول إن اليهود اتخذوا ثلاث خطوات تمهيدا لقيام دولتهم في فلسطين كانت الأولى مرحلة الفكرة والتخطيط والثانية مرحلة التأسيس أي مرحلة إسقاط

 

اعلم يا أخي يا مسلم يا عبد الله يا من سيناديك الحجر والشجر بلسان الحال او بلسان المقال، أن الأيام القادمة لك لا عليك، وأن النصر لدينك لا لدين غيرك، وأن العاقبة للمتقي

 
Subscribe to فلسطين حتى لا تكون أندلسا أخرى - صوت