المسلمون في بورما

المسلمون في بورما .. بورما السابقة، والتي صارت تعرف الآن بميانمار يوجد بها أكثر من ثمانية ملايين مسلم كثير من حقوقهم ضائعة، ويتعرضون للإبادة أو التهجير القسري وقد يموتون غرقا في المحيط الهندي .

عام على إبادة الروهنجيا، مقال يصف بشاعة ما حدث للمسلمين في في الروهنجيا من إبادة جماعية على أيدي البوذيين خلال عام مضى وفق الإحصائيات الرسمية
مسلمو بورما يواجهون جحيما من الأحقاد البوذية في تعليمهم وأعمالهم وكل مناحي حياتهم اليومية.. فما هو دورنا تجاه مسلمي بورما؟
مسلمو بورما، مأساة لا تتوقف من مآسي المسلمين، محرومون من كل شيء حتى بشريتهم.. فما هي ملامح مأساة مسلمي بورما؟ وكيف حرموا من بشريتهم؟
كل ما أتذكره عن أراكان هي طعنات في القلب إن كنا نملك قلوبا، طعنات إن كنا مسلمين.. فما مأساة أراكان؟ وما طعنات القلب من أراكان؟
ما بين بطش المتطرفين البوذيين في بورما وتعنت السلطات في بنجلاديش يبقى مسلمو الروهينجا ضائعين لا ناصر لهم.. فما مأساة مسلمي الروهينجا؟
تظاهر الرهبان البوذيون في بورما وهم يرفعون لافتات كتب عليها لا لمنظمة التعاون الإسلامي.. فلماذا؟ وما حرب الرهبان تجاه مسلمي الروهينجا؟
تتسلم زعيمة المعارضة البورمية أون سان سو تشي أرفع جائزة أمريكية ودماء المسلمين تسفك على أرضها.. فما دلالة ذلك؟ وما مأساة مسلمي أراكان بورما؟
أين المفر بل إلى أين المهرب؟ سؤال لا يزال مسلمو بورما بل قل من تبقى منهم ويجد وقتا لكي يفكر ويتساءل.. فأين المسلمون من إخوانهم في بورما؟
صهاينة ضد المسلمين في أراكان مقال بقلم د. نورة خالد السعد، تذكر مآسي المسلمين في أراكان بورما على يد الماغ البوذيين.. فما مأساة مسلمي بورما؟
ميانمار أو بورما هي من الدول التي يجهل الناس عنها تقريبا كل شيء ولا تظهر في الأخبار إلا مع الكوارث.. فما مأساة مسلمي بورما؟ وما دورنا نحوهم؟
ما يحدث في بورما يشيب له الولدان، وتقشعر من فظاعته الأبدان؛ حيث يتم ذبح المسلمين في حفلات موت جماعية.. فلماذا يذبحون المسلمين في بورما؟
انتفض العالم لإدانة هدم الأضرحة في مالي، وفي المقابل لم يحرك ساكنا أمام مذابح إبادة المسلمين في أراكان بورما.. فما مأساة المسلمين في بورما؟
تعيش ولاية أراكان الإسلامية الروهنجية إحدى أقاليم بورما مأساة إبادة عرقية.. فما تاريخ شعب أراكان؟ وما مأساة المسلمين في بورما؟
تلك إطلالة مع واقع شعب مسلم مضطهد في ميانمار في ماضيه الزاهر وواقعه ومستقبله، فما المشاكل التي يعانونها من اضطهاد وسلب حقوق؟
كانت للصين علاقات قديمة مع ميانمار بورما حيث تلتقي الحدود معها، وتجمعهما البوذية التي  يعتنقها الشعبان ولها مصالح منذ الثورة
المسلمون في بورما ميانمار مآس لا تنتهي
ملايين من المسلمين يسحقون في كثير من بقاع الأرض، ومنهم المسلمون في بورما الذين يكتوون بنار الحقد والكراهية، فكيف دخل الإسلام بورما؟ وما مدي معاناة المسلمين في بورما؟
تظل مشكلة مسلمي بورما ميانمار قائمة، يعيشون حياة من القهر والظلم، وينتظرون الموت الذي يحل بساحتهم بين لحظة وأخرى؛ إنها بحق مأساة يعيشها الشعب المسلم في بورما
المسلمون في بورما ميانمار لا بواكي لهم فالكثيرون يذوقون الأمرين ولا يعرف عنهم الناس شيئا فهم ما بين ضياع وتشريد واغتصاب وأهانه للكرامة والدين فهل من مخلص!!
لا يوجد بشر على وجه هذه الأرض، سحق كما سحق المسلمون في بورما، ولا دينا أهين كما أهين الإسلام في بورما؛ ونتعرف هنا على حجم الجحيم الذي يعيش فيه المسلمون في بورما
تتعرض النساء في ميانمار للاغتصاب وانتهاك أعراضهن من قبل عسكريين منحرفين أخلاقيا وتقول مجموعات لحقوق الإنسان بأنه عمل منظم ضد المسلمين
تشير الإحصائيات الرسمية في ميانمار بورما إلى أن نسبة المسلمين في هذا البلد البالغ تعداده نحو 55 مليون نسمة تقل عن 5%،
مسلمو بورما قضية تشكل محنة كبيرة، وهي كارثة إنسانية بما تحويه الكلمة من كل المعاني، وجريمة في حق المجتمع، فما واجبنا نحو المسلمون في بورما؟
كانت بورما منذ سيطرتها على أراكان المسلمة عام 1784م، تحاول القضاء على المسلمين،ونتناول هنا الأوضاع الراهنة لمسلمي بورما
يذكر المؤرخون أن الإسلام وصل إلى أراكان في عهد هارون الرشيد، ولكن تعرض مسلمو أراكان لكل أنواع الظلم والاضطهاد منذ أن استولى العسكريون الفاشيون على الحكم
Subscribe to المسلمون في بورما