تقييم المقال
المقال التالي :
عمر قبيل إسلامه

عمر بن الخطاب أمير المؤمنين، وخليفة رسول الله، والفاروق الذي فرق الله به بين الحق والباطل، الكثير منا يعرف عن عمر بعد إسلامه وعن عمر الخليفة العادل، ولكن من يعرف عمر قبيل إسلامه؟ وما أسباب الصراع النفسي داخله بين الحق والباطل؟ وهل قلبه -على الرغم مما يشتهر به من قسوة- هو الذي دفعه إلى طريق الهداية؟!

  • تعليقات الفيسبوك
  • تعليقات الموقع

التعليقات

إرسال تعليقك