القضاء في الإسلام

القضاء في الإسلام يعد من أهم الوظائف التابعة للخلافة الإسلامية، وهو من أعلى المراتب في الإسلام، ومهمته الفصل بين الناس في الخصومات حسما للتداعي وقطعا للتنازع، وذلك بالأحكام الشرعية المتلقاة من الكتاب والسنة. ومن هنا فإن القضاء الإسلامي أو النظام القضائي في الحضارة الإسلامية احتل مكانة كبيرة في الدولة الإسلامية

أهمية القضاء يُعَدُّ القضاء من أهمِّ الوظائف التابعة للخلافة، وهو من أعلى المراتب في الإسلام
القضاء  في الإسلام.. أهميته وخطورته
توسَّعت الدولة الإسلامية توسُّعًا كبيرًا خلال القرون الأولى من الهجرة
مؤسسة  القضاء.. ابتكارها وتطويرها
تتملك الدهشة كلاًّ مِنَّا حينما يقرأ في تاريخ مؤسسة القضاء الإسلامية، وإسهاماتها الواضحة في مسيرة الحضارات الإنسانية كلها
مميزات  وعدل القضاء الإسلامي
كان يُرَاعَى في اختيار القضاة الصفات التي تُحَقِّقُ العدالة والمساواة؛ من العلم، والتقوى، والعدل، والعفَّة
معايير وطرق اختيار  القضاة في الإسلام
مما يُدلل على دقَّة وتنظيم الحضارة الإسلامية لمؤسسة القضاء، أنها جعلت القضاء مختصًّا؛ تبعًا لفئة معينة
القضاء  المتخصص في الحضارة الإسلامية
اهتمت مؤسسة الحكم والخلافة بالقضاء والقضاة، فشدَّدت الرقابة عليها، منعًا للمحاباة، وتلافيًا للظلم
الرقابة  على القضاء  في النظام الإسلامي
لا ريب أن ما نتحدث عنه في هذه السطور- دليل لا مشاحَّة فيه على استقلالية القضاء وحريته منذ فترة مبكرة في تاريخ الحضارة
استقلالية  مؤسسة القضاء في النظام الإسلامي
كان من جملة ما شملته مهمَّة القاضي: الفصل في المنازعات، وقطع التشاجر والخصومات، واستيفاء الحقوق ممَّنْ مَطَلَ[
القاضي  في الإسلام..  مهامه  ومكانته
ازدان تاريخ القضاء في الإسلام ببدائع من مواقف قضاة العدل، وزها بروائع من انصياع خاصة المسلمين وعامتهم لشرع الله ونزولهم عند أحكامه
Subscribe to القضاء في الإسلام