الشيخ عمران حسين واقتراب ظهور الدجال

السؤال:

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته، انا اتابع محاضرات الشيخ عمران حسين الشيخ وسمعته يتحدث عن اقتراب سقوط امريكا وبعد ذلك ستحكم اسرائيل العالم بقيادة المسيح الدجال.

الشيخ يقول ايضا: اطفال المدارس اليوم، اي عمرهم تقريبا 10 سنوات، سوف يشهدون هدا الحدث ولقول بان السبيل للنجاة بالنسبة للمسلمين هو الاقتداء باصحاب الكهف الفتية الذين اعتزلوا الكفار و لجأوا الى الكهف ... وذلك بان يقوم المسلمون اليوم باللجوء الى القرى الناءية واقامة مجتمعات اسلامية حقيقية على اسس الشريعة الاسلامية واعتزال كل مظاهر الكفر و الشرك.

محاضرات الشيخ موجودة على yotube وكتبه ايضا على نت انا اريد ان اعرف راي الدكتور السرجاني في كل هدا خصوصا ان الشيخ عمران يقول بان علماء المسلمين يتجاهلونه ولا يردون على افكاره بافكار مقنعة ادا ما كانوا يختلفون معه فيما يقول ؟

الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، في رأيى أن هذه اجتهادات بعيدة جدًا عن الصواب، وافتراض أن هناك أحداث معينة تمر بها الدنيا الآن تقود إلى حكم اليهود تحت قيادة المسيخ الدجال، فهذا يعني أن الشيخ يعرف أن أخريات الأمور وعلامات الساعة الكبرى وشيكة الحدوث جدًا في هذه السنوات وهذا محال أن يعرف، لأن الساعة لا يعرفها إلا الله عز وجل.

وكان الناس يظنون أيام التتار أن قيام الساعة صار قريبًا للغاية من تشابه بعض الأحداث مع علامات الساعة الكبرى، وتوقع الناس أن التتار هم بدايات يأجوج ومأجوج، لكن مرت حتى الآن حوالي ثمانية قرون دون أن تقوم الساعة.

وبالتالي لا يمكن إسقاط كل الأحاديث والآيات التي جاءت في وصف الساعة على ما نعاصره الآن من أحداث، ومن ثم فلا معنى لاعتزال الناس الآن ولا معنى لاعتبار أن الدنيا تفنى في هذه اللحظات وبالتالي أخذ قرارات بناءً على هذا الأمر، ولكن ينبغي للمسلم أن يعمل لإقامة حكم الله عز وجل ويسعى للتمكين لدين الله في الأرض، على اعتبار أن الأرض ستستمر ولن تفنى إلا في الوقت الذي أراده الله وسيكون هذا فجأة دون مقدمات كبيرة نستطيع منها أن نحدد على وجه اليقين متى تقوم الساعة

Related Posts islamstory...

تعليقات القراء